ما هو الروتاري

الروتاري منظمة تطوعية تضم حوالي مليون و200 الف عضو من رجال او سيدات الاعمال وقادة مهنيين كل في مجاله من جميع انحاء العالم تجمعهم الرغبة بتقديم الخدمات الانسانية والاستعداد الدائم لبناء النية الحسنة والسلام في العالم. هناك اكثر من 34,000 نادي روتاري في العالم في اكثر من 200 دولة ومنطقة جغرافية يقومون بتنفيذ مشاريع خدمية تعالج التحديات الحالية – مثل الامية, الجوع , الفقر, المرض, نقص المياة النظيفة وتلوث البيئة – مع الحث على المحافظة على أعلى المستويات الاخلاقية في حياتهم المهنية.

 

الروتاري هي اكبر منظمة خاصة في العالم لتقديم المنح الدراسية الدولية, حيث تقوم المؤسسة الروتارية التابعة للروتاري الدولي بمساعدة اكثر من 1000 طالب كل عام للدراسة في الخارج والعمل كسفراء للنوايا الحسنة في الدول التي يدرسون فيها. كما يشارك الروتاري مع سبع جامعات عالمية عريقة في تقديم الفرصة للمبعوثين للحصول على شهادة الماجستير في دراسات السلام وحل النزاعات.

 

ويعتبر برنامج مكافحة شلل الاطفال (بوليو بلس) من اهم البرامج التي قامت وتقوم بها المؤسسة الروتارية.حيث انه عند الانتهاء من القضاء على مرض شلل الاطفال يكون اعضاء أندية الروتاري قد قدموا ما يزيد عن مليار وربع المليار دولار امريكي بالاضافة الى ساعات لا تحصى من العمل التطوعي لتطعيم اكثر من ملياري طفل في 122 دولة. ويتصدر الروتاري قيادة الجهد العالمي للقضاء على شلل الاطفال بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية, اليونيسيف والمراكز الاميركية للحماية من الامراض.

 

تم تأسيس الروتاري في شيكاغو عام 1905 كأول منظمة خدمة تطوعية في العالم ومن ثم توسع بشكل سريع ليشمل العالم باسره. والآن يجتمع اعضاء النوادي الروتارية اسبوعيا من أجل التخطيط لمشاريع خدمة المجتمع, بحث مواضيع البيئة المحلية والعالمية بالإضافة الى التمتع بالزمالة بين الأعضاء. إن نوادي الروتاري هي نوادٍ غيرسياسية ومفتوحة امام كل الاعراق والثقافات والمعتقدات دون تمييزاو تحيز.

 

في العالم العربي تقوم اندية الروتاري بمشاركة المجتمع المحلي في همومه وفي معالجة مشاكله وتوفير المياه النظيفة في المدارس والقرى وتأهيل القرى النائية المعدمة إضافة الى تكفلها بعمليات القلب الجراحية للاطفال وتوفير العديد من حملات التوعية والتبرع لتوفير العلاج لأمراض السكري والسرطان والكبد والسل وغيرها والمساهمة في تخفيف وطأة امراض المجتمع من تدخين وإدمان والعنف الأسري وطيش القيادة وغيرها.

 

هذا وتولي الاندية اهتماما خاصا بتوفير مستلزمات المدارس والطلبة من كمبيوتر او كتب او مستلزمات الدراسة سنويا. وتنشط الاندية بدعم المحتاجين لتعلم الحرف المختلفة او إرشاد الطلاب في اختيار المهن والحرف اللازمة لمجتمعاتهم. وتهتم بتزويد الجمعيات والمؤسسات الرسمية والخاصة بالاجهزة الطبية المتقدمة وسيارات الاسعاف وباصات النقل و غيرها من الاف المشاريع سنويا.